بيان :: نصرة القدس واجب وطني :: 22/4/2014

عدد القراءات : 87401

نصرة القدس واجب وطني

 

أن مدينة القدس تمر بأصعب الظروف المتمثلة في تصعيد حكومة الاحتلال الإسرائيلي من إجراءاتها العنصرية التهويدية للمسجد الأقصى وتكثيف عملية الاقتحامات لساحاته من قبل المستوطنين تحت حراسة من قوات الجيش وإقامة جولات استكشافية وإرشادية بداخله يتلقون خلالها دروساً عن "الهيكل المزعوم" ما يثير استفزاز مشاعر المسلمين المصلين في المسجد الأقصى ومن المعتكفين فيه.

فمدينة القدس والوضع القائم فيها حاليا لا يحتمل الانتظار والتأجيل لأي تحرك عاجل من قبل الأمة العربية والإسلامية، وإلا فان المخططات الإسرائيلية العنصرية بدأت بالتنفيذ على ارض الواقع في المسجد الأقصى مثل تهويده وتقسيمه زمنيا ومكانيا وبسط السيطرة والسيادة الكاملة عليه وتأمين اقتحامه بشكل كبير في أعيادهم بل وهناك أيضا مخططات ومقترحات في غاية من الخطورة تحدق بالمدينة المقدسة تناقش في جلسات الكنيست الإسرائيلي.

أننا ننظر ببالغ الخطورة المساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية والمسجد الأقصى المبارك الذي هو جزء من عقيدة الأمة الإسلامية تشد الرحال إليه وأن أي تداعيات لذلك ستهدد استقرار المنطقة وستؤدى إلى العنف والكراهية وتنذر بصراع ديني.

كما نطلب من الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي رعاية وحماية وصيانة المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وتأكيد القرارات الأخيرة التي اتخذتها لجنة القدس المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي برعاية ملك المغرب بشـأن حماية القدس ودعم صمود المقدسيين.

ندعو الأمة الاسلامية والعربية إلي هبة شعبية عالمية نصرة للمسجد الأقصى ومنعًا لتهويد مدينة القدس، تحت شعار “كلنا حماة للأقصى”، في ظل تجاوز الاحتلال لجميع الخطوط الحمراء فيما يتعلق بالمدينة المقدسة ومسجدها المبارك، مشددة علي ضرورة الانتقال إلي “الفعل بدلًا عن ردات الفعل”.

ونؤكد لن يكون هناك سلام دون قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وأن ما تقوم به إسرائيل هي محاولات لإفشال عملية السلام ونسف جهود المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية برعاية أمريكية ونشر الفوضى في المنطقة.                                          

 

نقابة العاملين

جامعة الأزهر – غزة

22/4/2014

 

 

ألبوم الصور
offer

لجنة العلاقات العامة - نقابة العاملين