الحد من استخدام المبيدات

عدد القراءات : 413 offer

• كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن مخاطر المبيدات والأضرار التي تسببها للإنسان والبيئة ، وبين الحاجة الملحة للمزارعين لاستخدامها لتقليل الإصابة بالآفات وزيادة كمية الإنتاج من وحدة المساحة في ظل المساحة الزراعية المحدودة بقطاع غزة . • سادت بين المواطنين في قطاع غزة حالة من الخوف عقب الكشف عن قيام بعض المزارعين باستخدام مبيدات تسبب أمراضا خطيرة. وعزز من هذه المخاوف اعدام كميات من الخيار المسمم مؤخرا بعد الكشف عن استخدام مادة النيماكور في زراعته حيث تم ضبط مادة النيماكور السامة في محاصيل للخيار في شمال وجنوب القطاع . • النيماكور من مركبات الفسفور العضوية وهو مركب عصاري له القدرة على اختراق جدر وخلايا النباتات والوصول إلى أعلى النبات ويستخدم للقضاء علي أمراض التربة وبشكل محدد النيماتودا ، والنيماكور لا يشكل خطرا علي صحة الانسان في حال تم استخدامه بطريقة صحيحة ، حيث يوجد فترة آمن للمبيد يمنع خلالها من قطف المحصول. وبحسب الإحصائيات المتاحة هناك أكثر من 14600 حالة سرطان في قطاع غزة ويتم يتم اكتشاف 130 حالة جديدة شهريا ناتجة عن الحروب الإسرائيلية واستخدام بعض المبيدات في الزراعة". المستهلك لا يستطيع كشف المواد السامة في الخضروات إلا من خلال العينات التي يتم فحصها في المختبر الخاص في وزارة الزراعة. المبيدات لها فترة أمان ويمنع تناول الخضروات التي يتم استخدام فيها المبيدات المقيدة قبل فترة الأمان ، إذا تم تناول الخضروات قبل تكسير المبيد يخزن في الجسم وبعد ذلك قد يصاب المستهلك بأمراض الكلي والقلب والسرطان. تحليل نسب المبيدات في المنتجات المختلفة هو دور الحكومة ويتم قبل إدخالها إلى الأسواق . ويمكن الحد من التأثيرات السلبية للمبيدات من خلال التالي . - قيام الجهات الحكومية بدورها في مراقبة المبيدات وطرق استخدامها. - المتابعة الدورية لوزارة الزراعة للمزارعين وإعطائهم الارشادات اللازمة للتعامل مع المبيدات. - تدريب المزارعين في مجال الاستخدام الآمن للمبيدات . - علي المؤسسات الدولية والمحلية دعم المزارعين من ناحية تعزيز مفهوم الزراعة الحضرية واستخدام المبيدات العضوية. - منع استيراد المبيدات ذات السمية العالية و فترة الآمن لها طويلة. - تفعيل دور الجامعات في مجال تحليل متبقيات المبيدات كجهات خاصة معتمدة من قبل الجهات الحكومية.

ألبوم الصور

لجنة العلاقات العامة - نقابة العاملين