توضيح صادر عن مجلس نقابة العاملين 12/12/2018

عدد القراءات : 759

توضيح صادر عن مجلس نقابة العاملين جامعة الازهر - غزة الاخوة والاخوات اعضاء الجمعية العمومية الكرام في البداية نثمن ثقتكم عاليا والتفافكم حول نقابتكم غاليا، ونراهن على وعيكم وقدرتكم على التمييز بين ما هو لصالح الجامعة وما هو لغير صالح الجامعة، وبين ما هو حق، وما هو باطل. الاخوة والاخوات الكرام، وهنا نضع بعض التساؤلات: • هل إن الجامعة لم تكن مستقرة من قبل؟ ليتم استعادة استقرارها الان؟ • وهل لم يكن هناك استقرار مالي واداري من قبل، واصبح استقرار الان؟ • وهل الدراسة لم تكن تسير بشكل طبيعي من قبل؟ وبدأت تسير الان؟ • وهل بدأت عملية تسجيل الطلبة وتحصيل الرسوم الان؟ ولم تكن من قبل؟ علما بأن مجلس نقابة العاملين هو الذي بادر بمخاطبة رئيس مجلس الامناء لتحديد جلسة عمل لتنفيذ مطالب العاملين، وهو الذي خاطب اكثر من مرة لضرورة تنفيذ المطالب النقابية، ولم يصل مجلس النقابة شيء الا ما يفيد بعدم الجلوس وصم الاذن وعدم الاستجابة، الامر الذي دفع مجلس النقابة لاتخاذ اجراءات نقابية تصعيدية تم الاعلان عنها في بيانه أمس الثلاثاء 11/12/2018. إننا في مجلس النقابة نؤكد على ان جلسات الحوار لا تتم الا عبر طرق رسمية واضحة المعالم من اجل تنفيذ مطالب العاملين وليس لغير ذلك، وتنفيذ مطالب نقابة العاملين لا تحتاج الا الى ارادة حقيقية من قبل الاخوة في مجلس الامناء لاعتماد تنفيذها، خاصة وانها موجودة لدى الاخوة في مجلس الامناء، ونؤكد على ان مفتاح الحل هو انجاز حقوق العاملين. الاخوة والاخوات إن نقابة العاملين مخولة بحكم انظمة الجامعة وقوانينها، والقوانين الدولية والفلسطينية باتخاذ كافة الاجراءات النقابية والقانونية من اجل تنفيذ مطالب العاملين، والفعاليات والاجراءات التي تعلنها النقابة الهدف منها هو انجاز مطالب العاملين وحفظ حقوقهم، وحقوق العاملين هي اساس استقرار الجامعة وضمان استمرار بقائها وتطورها. إن مجلس النقابة عهده الحفاظ على الجامعة وحقوق عامليها، ووعده العمل بكل الوسائل القانونية والنقابية لتنفيذ مطالب العاملين المشروعة. إن مجلس النقابة الذي خاض منذ تاريخ العمل النقابي في الجامعة نضالات نقابية كبيرة حققت انجازات مصيرية وتاريخية كالتأمين والمعاشات، والكادرا لمالي الموحد، وغيرها من الانجازات النقابية الكبيرة، لهو مصمم على المضي قدما حتى تحقيق المطالب النقابية. إن مجلس النقابة هو الذي حافظ على الجامعة ومسيرتها في وقت تخلى فيه الكثير عن مسؤولياته وضرب بعرض الحائط مصالح الجامعة من اجل مصالح خاصة واجندات ضيقة، ومجلس النقابة هو من تصدى لكل محاولات العبث في الجامعة والكل يعلم ذلك ويشهد به. وعليه، فإننا في مجلس النقابة نؤكد على أن جسم النقابة هو جسم واحد، وكل اعضاء مجلس النقابة على قلب رجل واحد ولا يوجد لا جماعات ولا يحزنون، ونهيب بالاخوات والاخوة العاملين الالتزام بالفعاليات النقابية والالتفاف حول النقابة في هذا الوقت الحساس، ومن يريد مصلحة الجامعة والعاملين فيها، فلينفذ مطالبهم وحقوقهم. معا وسويا ويدا بيد من اجل الحفاظ على الجامعة وتحقيق المطالب النقابية. مجلس نقابة العاملين جامعة الازهر - غزة 12/12/2018

ألبوم الصور

لجنة العلاقات العامة - نقابة العاملين