بيان شجب و استنكار

عدد القراءات : 56

بيان صادر عن مجلس نقابة العاملين بجامعة الأزهر

يستنكر مجلس نقابة العاملين في جامعة الأزهر ما أقدم عليه رئيس الجامعة بتاريخ 12.04.2020 من تحويل الاخ هيثم غبن رئيس النقابة بالإنابة الى التحقيق بحجج واهية ودواعي باطلة في حلقة جديدة من مسلسل استهداف العمل النقابي ومحاولة إسكات صوت العاملين الحر. وقراره في اليوم التالي بحق الأخ هيثم بتاريخ 13.04.2020 بخصم ربع الراتب من شهر ابريل ونقله نقلاً تعسفياً بشكل كيدي وغير قانوني.
إنه لمن المؤسف أن يأتي هذا بعد ان قدمت النقابة الروح الطيبة والمبادرات الايجابية وتعاملت بقلوب مفتوحة وأيادي ممدودة لما فيه صالح الجامعة والعاملين.

يأتي هذا القرار المرفوض شكلا ومضمونا بعد يوم من قيام رئيس الجامعة بتهديد الأخ هيثم غبن رئيس النقابة بالإنابة بشكل مباشر ومحاولات لاستهداف العمل النقابي واعضاء مجلس النقابة و كرد فعل لموقف مجلس النقابة الشجاع في وجه محاولات متجددة لفرض مؤامرة اقتطاع الراتب وصرف نسبة من الراتب و إعلان الأخ هيثم غبن بصفته النقابية رفضه لتمرير هذا المخطط المبيت من خلال صرف نسبة من راتب شهر مارس بعد أن تم صرف سلفة عن شهر فبراير رغم توفر المال الكافي في الجامعة لصرف راتب كامل خاصة في ظل الظروف التي نمر بها.

إننا في مجلس النقابة إذ نعلن موقفنا الواضح برفض هذا السلوك من رئيس الجامعة نؤكد للجميع بأن هذه الممارسات لن تثنينا عن مواصلة مواقفنا المخلصة تجاه حقوق العاملين واستحقاقاتهم وأولها الراتب كاملا غير منقوص. كما نؤكد للجميع بأننا سنبقى الصوت الحر والشجاع في وجه كل من تسول له نفسه المساس بحقوق العاملين أياً كان. وليعلم كل ذي بصيرة أن صمتنا لم يكن ضعفا وان ما قدمناه من روح طيبة لم تكن إلا أنطلاقا من حرصنا على مصلحة الجامعة والعاملين.

عاش العمل النقابي الحر والعار لكل من يستهدف حقوق العاملين والمجد لأصحاب الهمم العالية وللمناضلين من أجل الحق والحقيقة.
ختاما يعتبر مجلس النقابة نفسه في حال انعقاد دائم،
معا وسويا ويدا بيد من اجل الحفاظ على العمل النقابي وحقوق العاملين.
يتبع،

مجلس نقابة العاملين بجامعة الأزهر
14.04.2020

ألبوم الصور

لجنة العلاقات العامة - نقابة العاملين